تلقى المنتخب السعودي الأولمبي خسارة أمام نظيره البرازيلي بنتيجة 1_3، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء على ملعب سايتاما، في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات كرة القدم بالمجموعة الرابعة بدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وسجل ثلاثية المنتخب البرازيلي بالشباك السعودية، بواسطة ماتيوس كونها هدف وريتشاليسون (هدفين) بالدقائق 14 و76 و90+3، فيما احرز الهدف السعودي الوحيد اللاعب عبدالإله العمري بالدقيقة 27.

ليحقق المنتخب البرازيلي فوزه الثاني وتعادل واحد وينهي مجموعته الرابعة بالصدارة برصيد سبع نقاط وبفارق نقطين عن وصيفه الإيفواري ويتأهلان معا للدور المقبل، في حين تلقى الأخضر ثالث خسارة على التوالي، وودع الأولمبياد دون أي نقاط في المركز الأخير.

الشوط الأول:

سيطر المنتخب البرازيلي على الكرة وضغط هجوميا بقوة بحثا عن تسجيل هدف بالدقائق الأولى، ولكن دفاع وحارس الأخضر كانوا في الموعد.

وبعدها، سيطر المنتخب السعودي على الكرة، وحاول احداث خطورة على المرمى البرازيلي، ولكنه لم يستطع الوصول للشباك البرازيلية.

قبل أن تحمل الدقيقة 14، الهدف الأول للمنتخب البرازيلي عن طريق ماتيوس كونها بعدما تابع ضربة ركنية متقنة من زميله كلاودينيو على القائم القريب بضربة رأسية سكنت الزاوية اليمنى للحارس أمين بخاري.

وحاول سالم الدوسري تعديل النتيجة من ضربة حرة مباشرة ولكن تسديدته اصطدمت بالحائط البشري من لاعبي المنتخب البرازيلي.

وسنحت للاعب أنتوني فرصة سانحة لتسجيل هدف ثاني بعدما تابع عرضية أرانا داخل منطقة الجزاء بضربة رأسية ولكن ارتطمت بالعارضة، قبل أن تعود لزميله كونها الذي حاول لعبها مباشرة ولكن استبسل الدفاع أمامه، لتعود للاعب أنتوني الذي سدد أرضية قوية مرت بمحاذاة القائم الأيمن للحارس السعودي.

وحملت الدقيقة 27، هدف التعادل للمنتخب السعودي عبر المدافع عبدالإله العمري بضربة رأسية جميلة من داخل منطقة الجزاء بعد متابعته لضربة حرة غير مباشرة نفذها باتقان سلمان الفرج، سكنت الزاوية اليسرى للحارس البرازيلي.

وضغط المنتخب السعودي بقوة عن طريق سالم الدوسري من الجانب الأيسر وسعود عبدالحميد بالأيمن، ولكن دفاع البرازيل استبسلوا بقوة أمام الهجمات السعودية وأبعدوا الخطورة عن مناطقهم.

وأطلق أرانا تسديدة يسارية صاروخية مرت بمحاذاة القائم الأيسر للحارس أمين بخاري بالدقيقة 37.

وكاد المنتخب البرازيلي يضيف هدف التقدم الثاني عبر ريتشارلسون بعد تمريرة من زميله كونها داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس بخاري تصدى لتسديدته ببسالة بالدقيقة 41.

ورغم المحاولات البرازيلية الخطيرة بالدقائق المتبقية، ولكن النتيجة ظلت تعادلا إيجابيا (1/1) حتى نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني:

دخل المنتخب البرازيلي بشكل هجومي على الأخضر بحثا عن تسجيل هدف ثاني ولكن عبدالإله العمري ورفاقه كانوا في كامل تركيزهم وأبعدوا الخطورة البرازيلية، في أول 10 دقائق.

وتألق الحارس أمين بخاري، أمام المهاجم البرازيلي ماتيوس كونها المنفرد به وابعد الكرة لضربة ركنية.

وأجرى سعد الشهري مدرب المنتخب السعودي، تبديلين بدخول مختار علي وعبدالرحمن غريب وخروج علي الحسن وسامي النجعي بالدقيقة 61.

وكاد المنتخب البرازيلي يسجل هدف ثاني بالدقيقة 66، حينما سدد ماتيوس هينريكي كرة قوية أبعدها الحارس بخاري لترتد للاعب ماتيوس كونها ليسددها بغرابة بالقائم الأيمن رغم أن المرمى السعودي كان خاليا تماما.

وسيطر الأخضر على الكرة في محاولة لإيجاد ثغرة في دفاع المنتخب البرازيلي.

وبالدقيقة 71، اطلق ريتشارليسون تسديدة قوية ولكن الحارس أمين بخاري تصدى لها على مرتين، ليظل التعادل الإيجابي قائما 1/1.

وحملت الدقيقة 76، هدف ثاني للمنتخب البرازيلي عن طريق نجمه ريتشارليسون بضربة رأسية من داخل منطقة الجزاء بعد تمهيد رأسي من زميله برونو جيماريس وسط غياب للرقابة الدفاعية السعودية، لتصبح النتيجة 2_1 لصالح السيليساو.

وزج مدرب الأخضر، بالمهاجم فراس البريكان واستبدل عبدالله الحمدان بالدقيقة 77.

وسنحت للبرازيل فرصة خطيرة لتسجيل هدف ثالث ولكن الحارس أمين بخاري تصدى ببراعة لتسديدة اللاعب ماتيوس كونها بالدقيقة 81.

وسجل المنتخب البرازيلي هدف ثالث بالدقيقة 90 بواسطة ريتشاليسون ولكن الحكم ألغاه بداعي التسلل بعد العودة لتقنية (VAR).

ولكن ريتشالسون عاد وسجل هدف ثالث (صحيح) بالدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة متقنة من زميله رينيير.

***** المصدر .. موقع كووورة