تحوم الكثير من الشكوك حول مصير البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لروما، بعد البداية السيئة له مع الفريق الإيطالي.

وذكرت تقارير صحفية أن مورينيو مهدد بالإقالة إذا استمر في تحقيق نتائج سلبية مع الفريق.

وكتب فابريزيو رومانو، خبير انتقالات اللاعبين والمدربين في أوروبا، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “مقعد جوزيه مورينيو على دكة بدلاء روما ليس في خطر، حيث إن المدرب البرتغالي لا يزال يحظى بالدعم الكامل من مالكي النادي ومجلس الإدارة رغم الأنباء الأخيرة”.

وأضاف: “لدى مورينيو عقد مع روما حتى يونيو/حزيران 2024، ومن المتوقع أن تدعمه الإدارة بصفقات جديدة في الميركاتو الشتوي المقبل”.

يذكر أن روما لم يحقق أي انتصار ضد الكبار في الدوري الإيطالي هذا الموسم تحت قيادة مورينيو، حيث خسر أمام ميلان وإنتر ويوفنتوس ولاتسيو، بينما تعادل مع نابولي.

ويحتل فريق العاصمة المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 25 نقطة، بفارق 13 نقطة عن ميلان صاحب الصدارة.