اقتنص منتخب مصر فوزه الأول ببطولة كأس الأمم الأفريقية بتغلبه على غينيا بيساو بنتيجة (1-0) مساء اليوم السبت في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة على ملعب (روميد أدجيا) في مدينة جاروا الكاميرونية.

سجل هدف اللقاء محمد صلاح في الدقيقة 69 ؛ وألغى الحكم هدفاً لصالح غينيا بيساو عن طريق ماما بالدي بعد الرجوع لتقنية الفيديو لوجود خطأ ضد المهاجم.

ورفع منتخب مصر بقيادة مدربه البرتغالي كارلوس كيروش رصيده إلى 3 نقاط في المركز الثاني خلف نيجيريا صاحب الصدارة برصيد 6 نقاط.

ويحتل منتخب غينيا بيساو والسودان المركزين الثالث والرابع بلا نقاط.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى ورد القائم 3 محاولات لمنتخب مصر الذي عانى بشكل واضح من غياب الفاعلية.

بدأ المنتخب المصري المباراة مسيطرا على مجريات الأمور ولكن بلا فاعلية على المرمى مع محاولة من جانب الجناح بيكيتي بتسديدة فوق العارضة.

رد القائم تسديدة من محمد صلاح في محاولة خطيرة للفراعنة ومبكرة كما أن السيطرة كانت واضحة لصالح الفراعنة على مجريات الأمور.

ورد القائم فرصة أخرى خطيرة للمنتخب المصري عن طريق مصطفى محمد الذي سدد في الدقيقة 18.

وحاول منتخب مصر بفرصة أخرى خطيرة عن طريق مرموش ولكنه تعرض لجذب قميصه بشكل واضح ولكن الحكم اكتفى بالانذار ثم وجه عبد الله السعيد تسديدة في الحائط البشري.

مصطفى محمد وجه ضربة رأس فوق العارضة ثم محاولة أخرى من مرموش بتسديدة فوق العارضة ثم تصويبة من صلاح ردها الحارس وخرج الشوط الأول بالتعادل بين الفريقين.

أشرك منتخب مصر لاعبه محمد عبد المنعم على حساب الونش في بداية الشوط الثاني ؛ ونال النني إنذارا للخشونة وضاعت محاولة من المنتخب المصري بلا خطورة على مرمى غينيا بيساو.

أشرك منتخب مصر الثنائى أحمد سيد زيزو ومحمود حسن تريزيجيه على حساب مصطفى محمد وعبد الله السعيد ؛ ودفع منتخب غينيا بيساو باللاعب خورخي باربوسا.

عاد منتخب مصر للتراجع والهدوء مع حالة من المعاناة في بناء الهجمات ولكن محمد صلاح أنهى هذه الحالة بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 69 من تمريرة رائعة من عمرو السولية.

ورد القائم تسديدة جديدة للفراعنة من مرموش بينما أشرك المنتخب المصري الثنائى حمدي فتحي ومحمد شريف على حساب مرموش والنني.. وأمسك الشناوي بتسديدة خطيرة لمنتخب غينيا بيساو.

وسجل منتخب غينيا بيساو هدف التعادل في الدقيقة 83 عن طريق تسديدة من ماما بالدي ولكن المنتخب المصري اعترض في ظل التحام مع عمر كمال وذهب الحكم لتقنية الفيديو وألغى الحكم الهدف.

ضاعت تسديدة من تريزيجيه ثم كرة عرضية أبعدها الدفاع الغيني من عرضية أيمن أشرف ؛ وأبعد الشناوي تسديدة قوية ليخرج اللقاء بفوز مصر.