رفض فيديريكو باستوريلو، وكيل روميلو لوكاكو، مهاجم تشيلسي، توضيح مستقبل النجم البلجيكي في الموسم المقبل.

ولم ينجح انتقال لوكاكو المقدر بـ97.5 مليون جنيه إسترليني إلى ستامفورد بريدج، كما كان يأمل اللاعب أو تشيلسي، وارتبط بالعودة إلى الدوري الإيطالي مع اهتمام الثنائي إنتر وميلان.
  
وعندما سُئل عن شائعات حول إمكانية عودة لوكاكو إلى إيطاليا، قال باستوريلو لصحيفة “لا ريبوبليكا”: “لديه النادي والجماهير في قلبه، مثل حبه لأندرلخت حيث يود إنهاء مسيرته”.

وأردف: “لكن لا يمكننا التفكير في المفاوضات. يجري تشيلسي مناقشات حول الاستحواذ، ولا نعرف المالكين الجدد، ناهيك عما إذا كان بإمكاننا فتح محادثات مع إنتر أو ميلان. يجب أن ننتظر”.

 
ووقعت مجموعة من المستثمرين يتقدمهم تود بويلي، اتفاقية لشراء النادي من رومان أبراموفيتش في صفقة من المتوقع أن تكتمل بحلول نهاية الشهر.

وواصل باستوريلو بالاعتراف بوجود “مشكلة” لدى لوكاكو في فترته الثانية في ستامفورد بريدج، قائلا: “بالنسبة لتكلفة الصفقة، لم يكن أحد يتوقع مثل هذا الوضع”.

وأشار: “لا أناقش الخيارات التكتيكية، لكن من الواضح أن هناك مشكلة. ومع ذلك، يجب مراعاة الأرقام، فهو ما يزال أفضل هدافي الفريق، مع وقت لعب أقل مقارنة بزملائه في الفريق”.
 
وأتم: “يجب تقييم الموقف بعناية، والآن هناك تأهل لدوري أبطال أوروبا، وهناك نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي. روميلو يركز على هذا، لم نتحدث عن أي شيء آخر”.