آخر تحديث للموقع : السبت - 01 أكتوبر 2022 - 10:28 م

مقالات رياضية


وزير ألدفاع في خطر!!

الجمعة - 09 سبتمبر 2022 - الساعة 06:48 ص

ماهر المتوكل
الكاتب: ماهر المتوكل - ارشيف الكاتب


صدق عزيزي ألقارئ أو لا تصدق واتصور أو عمرك لا تتصور في المنيل أو صيره او ساحل عدن (معقول)؟؟؟ سؤال مصحوب بالدهشه والصدمه والحزن معآ هذا حال كل أعلاميي أو اداري أو رياضي سليم ألفطره وعفيف النفس وانسان طبيعي عرف أو سمع بمعاناة السوبر ستار والملقب بوزير الدفاع ( خالد عفاره ) لاعب نجم بتعاملاته واخلاقه ونموذج بسيرته واخلاقه واحترافه كونه احترف في لبنان وما ادراكم ما لبنان السحر﴿ الماء والخضره والوجوه الحسنه )ومع ذلك كسب حب واحترام اللبنانيين لاخلاقه قبل ابداعه وتميزه الميداني ...وسيرة خالد عفاره سيره لن تتوقف ومآسي لن تنتهي لنجوم ملاعب أو فنانيين أو غيرهم. اولآ لأن الفرد احيانآ منا لا يفكر بالمستقبل ولا يراعي أهمية التخطيط لمستقبله وتامينه كما هو حالنا جميعا بعد ما تمرمطنا بفعل كارثة الحرب كون أحدآ منا لم يكن يحتسب ما سنئول إليه من كوارث معيشبه. وهذا حال نماذج من اللاعبين ويتقدمهم (الفناجيلي) أسطورة مصر في كرة القدم المصريه وسيره عطره مع الانديه والمنتخبات المصريه ولولاء. الكابتن احمد شوبير الذي اقام الدنيا ولم يقعدها من أجل مراعاة وضع الفناجيلي الانساني لاستمرت ماساة ذلك اللاعب النجم والانسان وتم مخالفة كل اللوائح والانظمه وعمل كشك ومنح بضاعه وترخيص في مكان حيوئ ليكون مصدرآ للرزق للفناجيلي كما حاول البعض بتطوظف محمد السحراني نجم شعب اب والمنتخبات بمنحه وظيفه حيا الله وظيفه بسيطه في استاد أب الرياضي وما حدث للنجم عفاره الذي يظل انسان كانت دماثة اخلاقه وبساطته وعدم تنططه كبعض اللاعبين من مكان لاخر في حين هم انصاف مواهب ولكن لديهم لسان يمكنهم من الوصول لما يريدونه والتوصل للقاء زيد أو عمر بعكس العفرور الذي عرف بعزة نفسه ويخجل ولهذا ظل محشورآ ومنزويآ في أحد اركان منزله المتواضع يتأمل صورته والكؤوس التي حققها والسيره التي نحتها لم تشفع له في ظل مجتمع رياضي جاحد وفاسد ومتلوث ليس بسبب ثقب الأوزن ولكن لانعدام الانسانيه فينا جميعآ (اعلام ورياضيين وقيادات ومجتمع يكرم القتله ولا يكرم مبدعيه من أولاد الاصول وممن يحترمون أنفسهم ولا عزاء لما وصلت إليه الرياضة وخواتيم بعض نجومنا وبس خلاص