آخر تحديث للموقع : الأحد - 16 يونيو 2024 - 08:08 م

مقالات رياضية


عدن ممكن تمرض ولكنها لن تموت

الإثنين - 20 مايو 2024 - الساعة 08:20 م

بدر حمود
الكاتب: بدر حمود - ارشيف الكاتب



مقدمة ومعلومة :__

اليوفنتوس أيضا عقوبته أرجعته للثانية وعاد الموسم الذي يليه و أهلي جدة حدث له ذلك ,,,,,,

اللوائح والنظام يسري على الكل أو يصبح الأمر مخضرية وعائشين لوحدنا في كوكب آخر !!!!!!!! فلا ضغينة ولا كراهية بين أطراف المشكلة الكروية عندما وصلوا للحل لم يكن أحدهم يريد أن ينتصر على الآخر فالكل تحمل المسؤولية التاريخية بأمانة وناقشوا المشكلة بهدوء والكل قدم تنازل حيالها ,,,,,,

قلنا أكثر من مرة وكتبنا أكثر من عدد أصابع اليد مقالات نطالب فيها أن تبعدوا الرياضة عن السياسة وأكدنا أكثر من مرة بضرورة دراسة وفهم قوانين ونظم ولوائح الإتحاد الدولي عند مواجهة أي مشكلة كروية مع الإتحاد العام لكرة القدم ومواجهتهم بفقرات ومواد و لوائح ونظم وقوانين الإتحاد الدولي لكرة القدم وقلنا لكم إنه لدينا كوادر وخبراء وخبرات كروية مخضرمة أستعينوا بها عندما تطرأ مشكلة كروية مع الإتحاد العام ,,,,,ولكن للأسف لا حياة لمن تنادي ركب الغرور البعض وأعتقد إنه سيركع الطرف الخصم وسيخضعه لقراراته بالهنجمة وقوة القوة التي يمتلكها على ساحة البلاد !!!!!!!,,,,,,,,,

لا ياسادة لا لا لا لا لا لا ,,,,,,فإلإتحاد العام لكرة القدم لديه سلاح أقوى وأمضى هو سلاح النظم والقوانين واللوائح الدولية المستمدة من الإتحاد الدولي الفيفا والمستندة عليه عند وجود مشكلة ,,,,,,

وقلنا لكم هذا الفيفا أسقط حكومات في دول عديدة تدخلت في شؤون كرة القدم وحرمت تلك الدول من المشاركات الدولية والقارية والمحلية بواسطة قوانينها ونظمها لعدة سنوات كالكويت في فترة من الفترات إلى أن رضخت الكويت وأستسلمت للضغط الجماهيري الذي حرموه من كرة القدم وماتت مواهب وأنتهت نجوم كانت قادرة على اللعب لفترة أطول,,,,,,, ونعقت الغربان على ملاعبها وبنت الأعشاش فيها وأصبحت مباني خاوية!!!!!!,,,,,,,

أين أنتم من كل ما كان سيحدث لكرة القدم لأندية ولآعبي عدن لو أستمرت المشكلة ؟؟؟؟؟!!!!!!

الحمدلله على كل حال الذي أعادكم لجادة الصواب وأعاد معالي الوزير تشغيل اللجنة التي شكلها لمعالجة الوضع الكروي وفوضتم جميعا اللجنة ورجعتم إلى صوت العقل والمنطق وأنتم الآن بترفعكم هذا عن العناد والمخاصمة مع الإتحاد العام لكرة القدم أثبتم إنكم عقلاء وتحبون الرياضة والرياضيين وأدركتم في الوقت المناسب قبل أن يستفحل الوضع ويزداد تعقيدا مما سيسرع بقرار الفيفا لحماية إتحاده الكروي في اليمن وسيضرب كرة القدم في مقتل لولا إن غالبية الأندية في اليمن لم تشارك بالمشكلة وألتزمت للقوانين والنظم واللوائح الصادرة عن الإتحاد العام لكرة القدم وشاركت بكل نشاطه وفعالياته ومنها الأندية الجنوبية التي خارج عدن !!!!!!! ,,,,,,,

أن الصلح وإصلاح ذات البين بينكم كأطراف رياضية وسياسية سيأتي ولاشك بالخير على أندية عدن ولآعبيها ونجومها وهذه التنازلات من جميع الأطراف لا تقلل من مكانتكم لدينا نحن الرياضيين بل ستزداد محبتنا وفخرنا بكم إن لدينا قيادات رياضية وسياسية متفهمة وفاهمة دورها لحماية الرياضة والرياضيين وأنديتهم في عدن أما ناديي الصقر والطليعة من تعز فلديهم مشكلة أخرى ليست كأندية عدن وسيتم إن شاء الله حل المشكلة معهما ليعود دوران كرة القدم كما كان في اليمن كافة ,,,,,,,

شكرا جزيلا للجنة بأعضائها الملك أحمد مهدي عاطف الأحمدي والموسيقار علي موسى والمخضرم الرياضي السياسي أحمد العبد الحاج والشكر موصول لقيادة الإتحاد العام لكرة القدم بقيادة الشيخ أحمد العيسي والباشنفر والدكتور حميد الشيباني ومن معهم من قيادة الإتحاد العام ,,,,,,

وشكر خاص لمعالي وزير الشباب والرياضة نائف البكري الذي كان مبادرا دائما للبحث عن حل للمشكلة الشائكة التي حدثت,,,,,,, كان ممكن أن يدفع الثمن (شخصيا) فيها غاليا لولا إنه كان متأنيا وصبورا ويخطو خطوات هادئة ولكنها قوية ومؤثرة ومركزة وأستطاع الوصول إلى تشكيل هذه اللجنة المقبولة شخصياتها من جميع الأطراف والرياضيين لإنها تتحلى بأخلاق ونزاهة ومكانة عالية لن يختلف عليها أحد ,,,,,,,

وشكرا لوزير الدولة محافظ محافظة عدن أحمد لملس على تفهمه وإدراكه إن السياسة بالرياضة لا تجدي نفعا بل ستضر الرياضة إيما ضرر وسيترتب على التدخلات السياسية في أمور الرياضة مشاكل وعواقب ضارة لا حصر لها ,,,,,,,وسيدخل الرياضة غرفة الإنعاش وسيكون الثمن باهضا جدا ,,,,,,

ولقيادة الإنتقالي شكر خاص أيضا بأنها أدركت إن الأمر ليس كما صوروه البعض للقيادة بأنها قادرة على فرض قرارات سياسية على الجميع في الرياضة !!!!!!!

ويكفي ماحصل من قرارات خاطئة منها تغيير الرياضي الكبير والقائد العربي والآسيوي واليمني للعبة الجودو الباشمهندس نعمان شاهر عن مكتب الشباب والرياضة - عدن وهو في قمة عطائه ونجاحه دون مبرر !!!!!!!,,,,,,,,,

ولو إن المحافظ لملس أدرك فيما بعد إنه أرتكب خطأ جسيما بهذا التغيير ولكن إدراكه جاء متأخرا,,,,,,,,

والحمدلله على كل حال ,,,,,

فإن الجميع أصبح يدرك إن تدخل السباسة بشؤون الرياضة يضرها ولا ينفعها ,,,,,,ولذلك فقرة الإتفاق على إبعاد السياسة عن الرياضة كانت أهم فقرة ,,,,,,

أما بقية الإتفاقية فهي وفقا للنظم واللوائح ولا ينقص من مكانة أندية التلال والوحدة والشعلة في قلوب مشجعيهم ومحبيهم ولا يؤثر على تاريخهم فقد سبق كما ذكرت هبوط اليوفنتوس وأهلي جدة الى الثانية وعادوا في الموسم الثاني وكأن شيئا لم يكن ,,,,,

ولن نجد حلا آخر فضروري الهبوط لأن هناك أندية هبطت وأندية طلعت الى الدرجة الأولى خلال موسمين وهو الوقت الذي أستغرقته لحل المشكلة,,,,,,,

فمن غير المنطق أن نتعصب ونرفض الحل الذي وصلت إليه اللجنة مع الإتحاد العام ونطالب بإبقاء الثلاثة الأندية في الدرجة الأولى !!!!!!!! ,,,,,,

والذي يقول إن الإتحاد العام لم يقدم أي تنازلات فهو مخطئ بل الإتحاد العام تفهم وتنازل عن عدد من قراراته,,, بخصوص اللآعبين والحكام وفتح باب واسع للنجوم للمشاركة في المنتخبات الوطنية وهم لن يفعلوا أكثر مما فعلوه من سابق في البطولات فدعونا نكون واقعيين ونحن نعرف مستوانا بكرة القدم !!!!!! فلا داعي للقول إن الإتحاد له مصلحة في إعادة لآعبي المنتخبات هذا هراء فكلنا نعلم إن الإتحاد يهمه المشاركة ولا تهمه النتائج !!!!!!!

لأن المشاركة تجعله ملتزما أمام الإتحاد الإسيوي والدولي بفعالياتهما حتى يقبض ثمن مشاركاته ,,,,,,!!!!!!!!

وشكرا لكل من ساهم وقدم الحلول لحل مشكلة صعبة كهذه المشكلة التي حدثت بين الوزارة وأندية عدن والإنتقالي من جهة وبين الإتحاد العام من جهة أخرى ,,,,,,,

عدن ممكن تمرض ولكنها لن تموت

تحياتي للجميع

أخوكم / بدر حمود محمد ,,,,,,الإثنين 20 مايو 2024م