آخر تحديث للموقع : الأحد - 21 يوليه 2024 - 06:29 ص

مقالات رياضية


(للنافذين ورجال الاعمال أرحلوا عن الرياضة?٠

الأربعاء - 20 سبتمبر 2023 - الساعة 08:07 ص

ماهر المتوكل
الكاتب: ماهر المتوكل - ارشيف الكاتب




تحولت ساحة الرياضة للاسف لحلبة للمناطحة وتصفية الحسابات وخلط الحابل بالنابل وهذا ما برز بشكل لافت وبات معلوم للرياضي والمشجع البسيط قبل غيره٠
وما أعقب القرارات التي لحقت بروسيا والمراهنات التي انتقلت من حلبات الملاكمة والمصارعة لبطولات كأس العالم وابرز بطولأت اوربا خير دليل مدعم بالمواقف والشواهد٠
ولان رياضة اليمن ليست بمعزل عما حدث ولان الرياضة لم تعد كما كانت طاردة للسياسة والفتن ووطن للمحبة والترفع عن الصغائر فما حدث من قرارات لاتحاد الكرة وتفضيل البعض للأنعزال سعيآ لعزف منفرد عن الجماعة! هنا او هناك
وكثرت المحن والفتن و الانقسامات وأصبح الواقع سوداوي وسماء الرياضة سحابة سوداء وللاسف ليست سحابة صيف!
وما اعقب اجتماع الجمعية العمومية عبر (الزوم) والذي بعده للأسف أعتصدت الرياضة بعصيد مبرقط وقفزت حرب الكبار من تحت الطاولة والحرب الباردة للعب فوق الطاولة وأصبحت اللعب عالمكشوف رغم أن البعض عبر بياناتهم اوحاشية مقربية يبدئ استغرابة وبان لا صلة لكبيرهم هذا اوذاك فيما حدث وسيحدث من اقالات وتعيينات اصابت اندية وفروع اتحادات والبقية تأتي ومن الاخير كما يقول أخواننا المصريين دعوني اكون مختلف حتي لو كان كلامي متفرد واستثناء او هجس كوني ارفض (ألتقية) واعرف باني ساكون هدف لكل المزايدون والمنافقين والباحثين عن التقرب (لألهتهم) من كبار القوم زلفي عبري ولكن لا يهم من اجل ايصال الرسالة التي لم يقلها احد وربما لن يجرؤ على قولها أحد رغم ما قد يصيبنا من اذعان الكبار لوشايات الصغار ولكن لا يهم ٠ ٠ ولن أسمي احد ولن استثنئ احد فاوجة دعوة لكل النافذين ورجال المال الذي أصبحوا (سلطة الأمر الواقع) و المتحكمين في المشهد الرياضي وادق تفاصيله لديكم فرصة أخيرة لمراجعة نفوسكم او انفسكم لا يهم فالمقصود واضح حافظوا على ما تبقي لكم من مكانة لدي الرياضيين والمتابعين وطهروا نفوسكم لتتطهر الرياضة واوقفوا صراعاتكم و مناطحاتكم وحروبكم التي تضررمنها اللاعبون والاداريين والنشاط الرياضي ٠
اتركوا للناس مكانآ نظيفآ يتنفسون فيه الصعداء وينعمون بشغف الرياضة وألقها في وطن تطحنة الحرب وفساد العابثين وتجار الحروب ?
اتركوا للناس بقعة ضوء ومساحة أمل٠
لا تضيقوا معيشة الناس في وطن طحنت الطبقة الوسطي فيه واصبحت الابتسامه نادرة لشعبه ٠
واذا لم تستطيعوا أن توقفوا عبثكم كونكم اصبحتم مدمني صراعات وفتن ومكايدات وتحديات ادواتها البسطاء من الرياضيين في الاندية ومن لم يقبل أن يتخندق معكم حولتموه لهدف ورميتوه بالماجؤر والمنافق والتابع لهذا او ذاك وتعاملتم بقاعدة( من لم يكن معي فهو ضدي)
نعم استحلفكم بالله اذا اصبحتم غير قادرين أن تعيشوا بغير الاجواء السالفة الذكر فانقلوا صراعاتكم لخارج ساحة الرياضة ولديكم مجالات ووسائل واماكن غير ساحة الرياضة بامكانكم أن تتناطحوا كما تريدون وبدون لوائح ولا قوانين ومارسوا الضرب تحت الحزام واستخدموا من شئتم وما شئتم او قدمتم استقالة جماعية ودعو الرياضة كما كانت قبل مقدمكم وللرياضيين رب يكفلهم ومقدمآ غالبية من اقصدهم غمروني بودهم ومعروفهم باشياء اعلنتها واشياء لم تعلن ولست جاحد للجميل ولكن محب لهم بطريقة مختلفة عن غيري وباذن الله بس خلاص