آخر تحديث للموقع : الأحد - 16 يونيو 2024 - 08:08 م

مقالات رياضية


اتحاد " العيسي" استخسر بيان " أخلاقي"

الأحد - 15 أكتوبر 2023 - الساعة 10:23 م

خالد هيثم
الكاتب: خالد هيثم - ارشيف الكاتب




يصر اتحاد كرة القدم ورئيسه احمد العيسي ، على عدم الظهور بموقف يلامس أخلاقيات التعامل مع ردود الافعال ، حينما يكون هناك شيء اعوج يخدش جمال الصورة الجامعة بين أطراف المنظومة.

تعالت الاصوات الرافضة وتعدد البيانات ، إلا أن هذا الاتحاد ، أصر أن يبقى في زاوية مغلقة ، التزمت الصمت وبقت في منحنى " سيء" لا يليق بأي شكلا من الأشكال.

بالمنطق ومن ممر "اخلاقي" يعبر عن الشخصية ، كان يجب ان يظهر اتحاد كرة القدم ، حتى وأن كان غير مقتنع بما يمكن أن يسطره ، بمحتوى لائق يكون رسالة للناس اجمع ، أن النيل من الاخرين ، بسؤ الحديث ونبرة السلوك المشين ، التي ظهر بها رئيس اتحاد القدم بصنعاء ، غير مقبولة لأنها قبل ان تكون في منظومة الرياضة ، هي بعد إجتماعي لم يبقي للحوار الراقي " الإنساني" أي شيء يذكر ، وظهر كمنسوب قيادي من صلب قيادة اتحاد القدم ، مما يعني ان السكوت رضاء وقبول " وهنا نضع مزدوجين ، أمام روح هؤلاء الذين قبلوا بالعيب وتفاصيله.

سطرت قبل ايام رسالة في محتوى مقال لهؤلاء ، واليوم أيضا أرص الحروف مجدداً ، برسالة اخرى ، مضمونها ، أن القبول يعبر عن دلالة "فاضحة" السلوك المرافق الذي أدار ظهره ، وهناك نبرة خدش في حديث موجه ، من قبل رئيس اتحاد صنعاء صوب أبناء الجنوب ورياضتهم العريقة ثم اندية طليعة تعز والصقر ، وشخصيات من العيار الثقيل ، اتحدث عن شوقي احمد هائل.

مرت الأوقات واصبح الحديث عن ردة فعل من قبل اتحاد القدم ، مساحة لا هوية لها ولا قيمة .. لأن الأخلاق حينما تنهض لترفض قبح الأفعال لمن ينتسبون إليها ، تحتاج فقط إلى "نفسٍٍ" وحيد ، ليكون معبراً عن أصحابه .. فهؤلاء يصرون على مساحة عداء ، مع من لا يعاديهم ، من خلال روح هجومية ، لمجرد أن هناك من تحدث عن واقع كرة القدم وشكلها وهويتها ، وهي تدار تحت فوضوية قرار العبث الذي تقوده منظومة تعجز ، ان تتواجد في الوطن.

هكذا بدت الصورة ، في تعاطي أتحاد كرة القدم بمن يقوده ، باتجاه فعل مشين . صدر في بقعة قرار منتسب إليه ـ متناسيين أن الأخلاق ، لا يساوم فيها وعليها. ، لأنها أنتصار للقيم