آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 31 يناير 2023 - 07:01 ص

مقالات رياضية


أزعجتهم رسالة شوقي !!

الثلاثاء - 24 يناير 2023 - الساعة 09:58 م

خالد هيثم
الكاتب: خالد هيثم - ارشيف الكاتب




ارتعبت منظومة اتحاد القدم ، لمجرد أن هناك رسالة ونصيحة وجهت إليهم من شوقي احمد هائل ، صياح وحوار غير أخلاقي من البعض وسطور عوجا بحسب عقليات الشلة ، مع أن الموضوع لم يتعدى أن يكون حوار راقي ، من مساحة جميلة ، تمتلك كل شيء في تفاصيل الحياة المجتمعية الشاملة ، تفوق كل اعضاء عصابة اتحاد القدم.

لماذا حول بعض الأغبياء موضوع ومحتوى الرسالة بما حملته ، أنها رغبة للرجل في الوصول إلى موقع رئاسة الاتحاد .. من أين جاءت هذه السذاجة والخصومة التي هرولت بقدرما يهرول البعض دائما إلى مجالس هؤلاء التي لا تصنع إلا العبثية في كل شيء يختص بكرة القدم ، والعلاقة مع باقي الأطراف.

حينما تكون قدرة الفهم عند البعض محدودة ، تكون ردود الفعل غبية وهمجية وفيها محتوى عقيم ، هو دلالة على أفكار المنظومة الحاكمة ومن يتبعها في شتى الممرات لهذا على تلك الفوضوية التي أطلقت بعض مسترزقي الحوار الإعلامي ، أن يفهموا أن الرسالة رافقت أحداث محددة ، تحدث فيها شوقي هائل ، بقيمته وما يمثله من ثقل ، ولم تكن رغبة كما ظن أصحاب الرغبات الرخيصة المضمون ، حيث يقبع الاغبياء.
ردود الافعال ، التي انا على يقين بان العيسي ذاته لا قبلها .. كشفت عورات منظومة الاتحاد ، من خلال حبر "البلهاء" الذن دافعوا عن الشيخ ، وكان شوقي انتقص منه او تحدث عن خصوصياته ، لم يقل شوقي ان العيسي فاسد ، وطالب بحوار مالي مع الجمعية العمومية ، لم يكتب شوقي حوار ساذج ، حتى تتجلى سذاجة من دافع على العيسي ، فاصابه دون أن يشعر .. لم يتأنق شوقي في رسالتة بحديث عن الوطنية ، حتى يظهر البعض ليتحدث عن وطنية العيسي أو شيء مشابه .. كل الحكاية كانت رياضية ومن صلب شؤون كرة القدم والجمعية العمومية وأحوال اللعبة التي تفتقد صوت المنظومة ولا تعتمد إلا المجالس حتى في اختيار الإعلامي المرافق ، الذي عليه ان يظهر ليدافع والا سيكون خارج المنظومة.

نص العبثية سآل في حبر البعض وهو يهاجم شوقي احمد هائل .. لمجرد ان هناك رسالة عنونت بأنها "رسالة صادقة ونصيحة أخوية" ليس إلا .. فلماذا الهرولة لارضاء العيسي ، على حساب اخلاق العطاء الرياضي المنسوب الى منظومة وأندية .. كان بأمكان من دافع أن يستقر في مساحة اقناع مع سطور رسالة شوقي .. قبل أن يقذف قيمة بحجم شخصية " شوقي أحمد هائل" .. الذي لا يبحث عن شهرة ولا يحتاج لمنصب رئيس اتحاد القدم .. السطور التي ظهرت وكأنها تدافع عن العيسي في امور لم يتناولها الرجل بصفته رئيس نادي الصقر ، أساءت للعيسي ولم تصب "شوقي" إلا بمزيد من الاشياء ، أراد هؤلاء البلهاء ، أن يكونوا فيها فئة مدافعه عن مصالحها فقط ، لتبقى قريبة وذات حيز ، في مواقع ذات علاقة بأمور يمنحها " العيسي" لمن يقوم بهكذا أدوار.

في حضانة رئيس اتحاد القدم "اقلام" تصنف مع الكبار ، ومع ذلك لم ترتهن لأي شيء ، وبقت صامتة ، لأنها على دراية بأن ما حصل وما كتب في رسالة شوقي ، هي حوار طبيعي جدا ، وليس فيه ، ما ييستحق ان يظهروا بلغة عوجاء سيقراءها الآخرين ، لتنكشف حقيقة بعض منتسبي منظوطة إعلام الاتحاد .. من كتب ودافع ، اصحاب منسوب أعلامي بسيط جدا لا يذكر .. لهذا ذهبت حروف إساءتهم لـ "شوقي" باتجاه العيسي لأنها خاوية من المضمون الذي يصاغ في مساحة تعبر عن ذاتها دون الحاجة لتناسي الأخلاق وحوارها الحقيقي.