آخر تحديث للموقع : الخميس - 30 مايو 2024 - 01:51 ص

مقالات رياضية


العديني وجلب وجهان لعملة واحدة ؟!

الخميس - 18 أبريل 2024 - الساعة 11:27 ص

ماهر المتوكل
الكاتب: ماهر المتوكل - ارشيف الكاتب



الكتابة عن داعمي الرياضة والنبلاء النادرون. الذين عشقوا الرياضة واختاروا بان يكونوا
رموزآ للخير والمعروف والاسهام الوطني بدعم الشباب والرياضة وتقبل كل صنوف النقد وتقبل كل ما يوجه لهم بحسن نوايا او.لتصفية حسابات مع من قبل ان يمارس دوره الخيري والوطني في تقديم كل ما بوسعه من دعم للشباب والرياضة وتسجيل المواقف مع الشباب والرياضيين في اتراحهم وافراحهم !
والشيخ احمد محمد العديني ابو فواز و ابو محمد وابذي بمجرد زيارتة لنادي شعب أب قبل ما يزيد عن 18 سنه عندما تم تعيينه تائب لرئيس مجلس الشرف الاعلي لنادي شعب اب و تلمسه لهموم النادي وشبابه من خلال تواصله مع النبيل علي يحي جلب والذي كان رئيسآ لنادي شعب أب وقتها ولتضافر جهود العديني مع جلب ومجلس الادارة احرز شعب وصافة الدوري وتحققت بطولة الدوري وانجازات عدة. نظرآ لتكامل وتضافر الجهود وتوفير الدعم والامكانيات من قبل الشعباوي علي يحي جلب والعديني احمد والذي ظل يدعم بوجود جلب كرئيس نادي وبعد رحيله عن الادارة رغم انه ما تاخر عن دعم ناديه عند حاجة النادي لدعمه. كما هو الحال بالنسبة لأبو فواز والذي لا يزال فاتح لقلبه قبل تلفونة لنادي الشعب وشبابه.
وحتي في سنوات اليمن العجاب وما حدث من تأثيرات بفعل كذبة ما سمي بالربيع العربي وما تبع من عدوان وكارثة وباء كورونا وما مر به اليمن والرياضة وشبابها الذين أصيبوا في مقتل ظل الشيخ احمد العديني كنظيرة علي جلب حتي بعد ابتعاده عن الاداره فقد كانا مرجعآ لنادي شعب أب وشبابه وتواجدوا في غالبية مهرجانات اعتزال النجوم وفي مقدمتهم عبد السلام الغرباني والاخوين المدرب وليد المزيلي و الدكتور ايهاب النزيلي وغيرهم ورغم نكبة كورونا وغيرها والتي اثرت على اقتصاد دول إلا ان الفارس النبيل احمد العديني كان ولا يزال مرجعآ للنيل والوفاء والانسانية في رمضان او عند الحاجة واستحق احمد العديني ابو فواز لقب الغائب الحاضر فرغم عدم وجوده في اليمن إلا انه اقرب لشباب ورياضيي نادي شعب من غيره والعديني رجل ليس متطرف في عشقة للرياضة فرغم وجوده في مجلس الشرف لنادي شعب اب فقد سجل مبادرة دعم واسناد لنادي الاتحاد عندما صعد قبل ما يزيد عن 15 عام .وله مواقف انسانية مع لاعبين وإداريين ورياضيين واعلاميين فكلما دعت الحاجة واشتدت وضاقت بسبب مرض او حاجة ويتيقن ابو فواز من مصداقية ما مر به زيد او عمر يسارع لمد يد الود والمعروف ويجسد الانسانية وبتواضع ويحرص على عدم الاشهار بما يقدمة بعكس البعض ممن يشترطون الاعلان عن ما قدمه حتي لو كان سيتسبب باذئ لمن ناله موقف داعم في مرض هذا او حاجة ذاك؟!
واعرف بان الكتابة عن رموز دعم الشباب والرياضة سوأ اتفقنا معهم او اختلفت وجهات نظرنا عن البعض لاستعراضنا من وقت الي آخر مواقف. المعروفين كرموز لدعم الشباب والرياضة(احمدصالح العيسي وشوقي هائل ويحي علي الحياري والحاج عبدالجليل ثابت ومحمد عبدالجليل ورياض عبدالجبار الحروي وحسن الكبوس وامين جمعان وعلي الشحاري ومن سبق وذكرناهما في تناولتنا واخرون سوأ من يدعم دون التقيد بدعم نادي بعينة او يقدم الدعم لنادي او اكثر او يدعم بطولات وانشطة فالكل يستحقون الاشادة والاحترام رغم كل ما يرميهم البعض من نقد غير هادف او أباطيل حتي لو كان هناك ملاحظات كنقاط خلاف لنا معهم كغيرنا في امور نعتقدها صوابآ في حين يعتبرها بعض الداعمين وجهات نظر غير صائبة او ينظر لها البعض بتعالي او يعتقد بانها تثأر لغير ظاهرها!
وعودة لذئ قبل فالعديني احمد محمد وعلي يحي جلب منارتين ومرجع للود والمعروف والدعم والمواقف الانسانية الخالصة والتي غالبيتها مجهولة بحسب طلب فاعليها ويس خلاص